القائمة الرئيسية

الصفحات



التحليل الفني في سوق الفوركس



التحليل الفني هو طريقة لدراسة تحركات الأسعار السابقة وبيانات الأسعار التاريخية المتاحة على خرائط حركة الأسعار من أجل التنبؤ باتجاهات الأسعار القادمة. يعتمد اسلوب التحليل الفني على تحديد نمط معين في حركة الأسعار التي يمكن أن تشير إلى الاتجاه الذي سيتحرك فيه السوق في المستقبل.
التحليل الفني هو دراسة للاتجاه السابق لسعر السهم أو السلعة أو العملة ومقدار التداول في محاولة للتنبؤ باتجاهه المستقبلي، من خلال دراسة السعر ، يساعد التحليل الفني على تطوير نمط التداول بمساعدة الرسم البياني.
تتم دراسة حركة أسعار أزواج العملات المختلفة باستخدام الرسوم البيانية ، للتنبؤ بإتجاه السوق القادم الممكنة.


يستند التحليل الفني على ثلاث قواعد أساسية:


~حركة السوق تحسم كل شيء . 


~الاسعار تتحرك في اتجاهات .


 ~التاريخ يعيد نفسه التاريخ .


1-حركة السوق تحسم كل شئ كل :


لإجراء تحليل فني صحيح، لا بد من اعتبار   جميع التأثيرات، أيا ً كانت، مدرجة في حركة الأسعار نفسها. وجوهر ذلك هو أن أي عامل قد يؤثر على أسعار الأداة المالية، سواء كان اقتصاديا أو سياسيا أو نفسيا، قد اعتمد بالفعل في الاعتبار كانعكاس لمخطط الأسعار. وبالتالي ، فإن كل تغيير في السعر هو تغيير في العوامل الخارجية التي تؤثر على السعر.

2 .الأسعار تتحرك في إتجاهات:


ان الغاية الاساسية من رسم حركة أي سعر في السوق هو تحديد اتجاه حركة الأسعار في المراحل المبكرة من تطورها والدخول مع الاتجاه الصحيح، من الضروري معرفة انه وأثناء حركة السعر في اتجاه معين ان احتمال مواصلة سيره في نفس الاتجاه أكبر من ان يعكس اتجاهه . ويستمر هذا الاتجاه حتى يغير مساره. ويبدو هذا المفهوم واضحا جدا، ولكن علاوة على ذلك  هذا ما نسعي في الوصول اليه . نحن نسعي لتوقع الحركة الأكثر احتمالا للشارت . إذا استطعنا تحديد أن السوق في  اتجاه صاعد   سنقوم بشراء المنتج حتى  يخبرنا التحليل خلاف ذلك.

3.التاريخ يعيد نفسه:



جزء كبير من تكوين التحليل الفني ودراسة سلوك السوق هو يعتمد علي دراسة السلوك البشري. وعلى سبيل المثال، ننظر إلى أنماط الرسوم البيانية التي تم تحديدها وتصنيفها على مدى المائة عام الماضية، مما يعكس أنماط السلوك البشري ويوضح صورة عن الحالة النفسية لصعود السوق وهبوطها. وبالنظر إلى العمل الجيد الذي اضطلعت به هذه الأنماط في الماضي، يُفترض أنها ستواصل القيام بنفس العمل الجيد في المستقبل. وهو يعتمد على دراسة السلوك البشري، الذي يميل دائما الي النمط الذي اعتاد عليه ، وبعبارة أخرى، يمكن تفسير مصطلح التاريخ يعيد  نفسه بأن طريقة فهم المستقبل هي بدراسة الماضي، أو أن المستقبل هو مجرد تكرار لما حدث في الماضي.


الرسوم البيانية:


الرسم البياني هو مخطط السعر لتوضيح تسلسل السعر على الشاشة أمامنا في إطار زمني معين. يستخدم المحلل الفني الرسوم البيانية لتحليل أكثر من سوق مالية واحدة، مثل البورصات وسوق الفوركس وسوق السلع الأساسية. هذا من أجل محاولة  التنبؤ بحركة الأسعار في المستقبل وهذا هو أساس الأسواق المالية بشكل عام. 


أنواع الرسوم البيانية(الشارت):


•شارت خطي

• شارت الأعمدة 

 • شارت الشموع اليابانية

الشارت الخطي:


وهو أبسط رسم بياني من بين الرسوم البيانية الأخرى لأنه يظهر فقط بيانات سعر الإغلاق (آخر سعر تم تداوله).

شارت الأعمدة :


 شارت الأعمدة هو أكثر  تعقيدا نوع ما  من الرسم البياني الخطي، شارت الأعمدة يظهر سعر الافتتاح وسعر الإغلاق كما يظهر أدنى وأعلى سعر تم الوصول إليه. يشير العمود الرأسي نفسه إلى نطاق تداول زوج عملات معين حيث أن الخط الأفقي الصغير المنبثق من اليسار هو سعر الافتتاح ، والخط الأفقي الصغير المنبثق من العمود على اليمين هو سعر الإغلاق.

الشموع اليابانية:


تظهر الشموع اليابانية نفس المعلومات مثل الأعمدة ، ولكن برسم  أكثر تنسيقًا و جمالية.  تتكون الشموع من جسم وذيل علوي وذيل أسفل، ، والجزء الأكبر منها هو الجسم الذي يتوسط الشموع التي تشير إلى نطاق بين سعر الافتتاح وسعر الإغلاق، في معظم الحالات، إذا كان جسم الشمعة مملوءا أو ملونا عليه يعني أن الشمعة مغلقة بسعر أقل من سعر الافتتاح .

الاتجاهات(الترند) هي واحدة من أهم عناصر التحليل الفني في عالم تداول الفوركس وتسمى الترند ، التدوال مع الترند هي الأكثر شهرة في طرق التحليل الفني بسبب سهولة فهمها وتعلمها.

ما هو الترند:


خطوط الاتجاه (الترند)هي خطوط ترسم  بشكل مائل  أعلى أو أسفل السعر لتحديد الاتجاه العام الحالي (أو على المدى القصير أو المتوسط ​​أو الطويل)  وتساعد على اكتشاف انعكاس مسار السعر او استمراره في نفس الاتجاه.

أنواع الإتجاهات :


-الاتجاه الصاعد
-الاتجاه الهابط
-الاتجاه العرضي

1-الاتجاه الصاعد:


 هو الاتجاه المستخدم لوصف الحالة الصعودية لزوج العملات على الرسم البياني. يستخدمها المحللون والمتداولين دائمًا عند وصف اتجاه السعر للأعلى على الرسم البياني. 
زوج العملات في صعود مباشر إلى الأعلى على النحو التالي:
يرتبط الاتجاه الصعودي بشرطين أساسيين لحدوثه أو لتأكيد أنه اتجاه صعودي: 
1- قمة اعلي من قمة.
 2- قاع اعلي من قاع .

الاتجاه الهابط:


يستخدم مصطلح "الاتجاه الهابط" لوصف الحالة الحالية لزوج العملات إذا كان يتجه مباشرة إلى الأسفل على الرسوم البيانية، لذلك نسمي هذه الحالة "اتجاه هابط" 
ويرتبط الاتجاه الهابط بشرطين أساسيين لحدوث ذلك أو لتأكيد أنه اتجاه هابط: 
1-قمم أسفل من قمم.
2-قيعان اسفل من قيعان.


3-الاتجاه العرضي :


عندما يكون هناك حركة سعر بطيئة جدا مع التقارب بين البائعين والمشترين نلاحظ عادة أن زوج العملات لا يأخذ اتجاها واضحا بل يتحرك بشكل عرضي  ونحن ندعو مصطلح "الاتجاه العرضي" في هذه الحالة لوصف  حالة الزوج الذي يأخذ تحركات جانبية واضحة.


النطاق الزمني للاتجاه: 


ينقسم الاتجاه وفقًا لمدته إلى ثلاثة أنواع:

الاتجاه الطويل المدي:


الذي يعرفه البعض علي هو اتجاه يستمر لمدة عام أو أكثر في نفس اتجاه حركته (والبعض يعرفه بأنه أكثر من ستة أشهر).

الاتجاه المتوسط المدي:


الاتجاه الذي يستمر في نفس اتجاه حركته لأكثر من ثلاثة أسابيع وأقل من ستة أشهر.

الاتجاه القصير المدي: 


اتجاه يستمر في نفس اتجاه حركته لمدة أقل من ثلاثة أسابيع.

-الدعم والمقاومة :


الدعم والمقاومة هي واحدة من أهم المصطلحات وأكثرها استخداما في التحليل الفني وأهم الأدوات التي تساعد على التنبؤ بالاتجاه التالي، لذلك يجب علينا إلقاء نظرة على الأساسيات وتعلم الدعم والمقاومة لفهم كيف ولماذا عكس الاتجاه أو كيف يستمر الاتجاه في طريقه سواء صعودا أو هبوطا

ما هو الدعم؟


الدعم هو مستوى السعر الذي يرجح  أن الطلب عنده قوي بما فيه الكفاية لمنع الأسعار من النزول اكثر ، والمنطقي انه كل ما كان البائعين اقل ميلا للبيع يكون المشترين اكثر ميلا للشراء .
وعند وصول السعر الي هذا الدعم، يُعتقد أن الطلب سيتغلب على العرض ويمنع الأسعار من الانخفاض إلى ما دون مستوى الدعم. 
مستويات الدعم هي دائما أقل من السعر الحالي، ولكن مستويات الدعم ليست دائما على مستوى  ثابت بل تتغير من حين الي حين  لذلك يطلق عليها المحللون مناطق الدعم.

ما هي المقاومة:


 المقاومة هي مستوى السعر الذي يعتقد أن العرض قوي بما فيه الكفاية لمنع ارتفاع الأسعار، والمنطق يملي أنه كلما ذهب السعر نحو المقاومة كلما ارتفع السعر  عند منطقة المقاومة يصبح  المشترين اقل ميلا للشراء والبائعين  أكثر ميلا إلى البيع.
عند وصول السعر الي منطقة المقاومة يكون احتمال تغلب العرض علي الطلب كبير جدا  ويمنع الأسعار من الارتفاع إلى ما دون مستوى المقاومة. مناطق المقاومة هي دائما أعلى من السعر الحالي لكنها ليست بسعر ثابت  ولكن في منطقة معينة لذلك يطلق عليها المحليين منطقة المقاومة.

كسر الدعم أو المقاومة يدل على أن هناك المزيد من الاستعداد للبيع في حالة كسر الدعم والمزيد من الاستعداد للشراء في حالة كسر المقاومة.


-هل يمكن أن يتحول الدعم إلى مقاومة والمقاومة الي للدعم؟

لمعرفة الكسر  يجب التعامل مع مستويات الدعم والمقاومة كما أوضحنا من قبل كمناطق دعم ومقاومة وليس خطوط، لأن الكثير من المضاربين يرسمون خطاً معيناً ويعتبرونه  خط الدعم أو المقاومة واتخاذ  قرار الدخول مع الاختراق ولكن قد يكون اختراقاً كاذبا لذلك عليك التعامل معه كمناطق وليس خطوطاً ولتسهيل الامر يمكنك استخدام الرسم البياني الخطي لأنه يظهر فقط سعر الإغلاق وبالتالي فمن السهل رؤية المناطق.
هناك العديد من مناطق الدعم والمقاومة التي ارتد منها السعر ، وفي الوقت نفسه تحولت مستويات الدعم إلى مقاومة والعكس بالعكس لذا يمكن وضع القاعدة التالية:

• إذا تم اختراق الدعم، فإنه سيتحول إلى مقاومة في المستقبل.
 • إذا تم اختراق المقاومة، فإنها ستتحول إلى دعم في المستقبل.


خلاصة:

عند حركة السعر صعودا ووصوله الي منطقة وارتد منها الي أسفل تصبح تلك المنطقة منطقة مقاومة.
عند حركة السعر هبوطا ووصوله الي منطقة معينة وارتد منها الي أسفل تصبح تلك المنطقة منطقة دعم .


والله الموفق .

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات